مقالات صحة نفسية

الطريقة المثالية للنجاح والتفوق:

11 طريقة لتكون مميزاً

ما هي الطريقة المثلى للمذاكرة ؟ سؤال يتردد على أذهان كثير من الطلاب خاصة في فترة الأمتحانات ولذلك إليك بعض النصائح والإرشادات التى يمكن باتباعها أن تحقق هدفك نحو النجاح والتفوق..

 

1:وفر وقتاً كافياً للمذاكرة فأي عمل يقوم به الانسان يحتاج لوقت معين لإنجازه، لذا لابد أن تكون علي وعي بقيمة الوقت وأهيمته وضرورة الإستفادة منه وربما يبدو هذا صعبا إلي حد ما، ولكنك بقليل من الجهد وكثير من الحكمة تستطيع تحقيقه وفقا لظروفك ومتغيرات حياتك أنت .

2:ضع برنامج منظم لمذاكرتك فمن أجل تحقيق أفضل النتائج من عملية الإستذكار يجب أن يكون لك برنامج منظماً يحدد المواد المختلفة التي يجب استذكارها يومياً كما يحدد أوقات معينة لكل مادة ، فترك المواد دون برنامج محدد لمذاكرتها والتعامل معها بفوضوية يؤدي إلي تراكم الدروس عليك ومن ثم عجزك عن تحصيلها والإنتهاء منها .

3:حب المادة التي بين يديك ، حاول أن ترغب نفسك في المادة قبل الإقدام عليها، وتذكر دائما أنك مطالب بالنجاح فيما تحب ومالم تحب، وأن تدرك تماماً أن ميولك في حب المواد لها أحترامها ولكن حاول أن تجاهد نفسك ، فعليك أن تحب ما تعمل حتي تعمل ما تحب .

4:درب نفسك على الأستذكار في ظروف متغيرة ،حيث أنك لابد أن تكون لديك القدرة علي التعامل مع الظروف والمواقف المتغيرة ، فلجنة الإمتحان ليست هي المكان الذي تذاكر فيه.

5:إفهم ثم إحفظ، فالفهم يساعدك علي سرعة الحفظ وسهولة التذكر .

6:رتب المادة منطقيا، فترتيب المادة ترتيبا منطقيا يجعلها أكثر قابلية للفهم وأسهل في التذكر والاسترجاع.

7:إبدأ بالمواد الصعبة .. وذلك لأن الذهن في بداية عملية الاستذكار يكون أكثر نشاطا وقدرة علي بذل الجهد .

8:لا تهمل التسميع المستمر، ودرب نفسك علي العمليات التي ستؤدي بها الإمتحان من خلال الإمتحانات السابقة خاصة إن كنت في المرحلة قبل الجامعية (الثانوية).

9:تخلص من السرحان وذلك بالإبتعاد عن المشاكل التي تجعلك تسرح، خاصة التفكير في الأمور العاطفية والجنسية فالسرحان يكون بسبب خوفك أو قلقك من الإمتحان والنتيجة، فحاول طرد هذه الأفكار وتذكر دائماً أن المطلوب منك فقط هو الإجتهاد وبذل أقصى ما عليك وما في وسعك، أما الحصاد فهو بيد الله، وتذكر قوله تعالي "أن الله لا يضيع أجر من أحسن عملا "

10:تغلب على مشاكلك النفسية والعائلية وقت الأمتحانات والمذاكرة ،لذلك حاول في هذه الفترة أن تركز علي النصف الممتلئ من الكوب، وهو قدراتك وإمكانياتك، فعليك أن تقويها وتنميها، وإحرص أن تخلص نفسك من هذه الأفكار المقلقة، والتي تثير مشاعر الحزن لديك، فالإنسان القوي هو القادر علي أن يقود إنفعالاته ويسيطر عليها،كما أن تنحيك عن مشاكل البيت وقت الأمتحانات ليس تخلي أو إنسحاب أو ضعف منك بقدر ما هو ذكاء وحكمة تحسب لك

11:لا تستسلم للملل فإحساسك به وهو حيلة لاشعورية للهروب لذلك عليك أن تجاهد نفسك ولا تجعله يضعف من همتك.