الاثنين 05 جمادى الأولى 1439  الموافق  22/01/2018 

مقال الدكتور احمد هارون

لماذا يحدث الوسواس القهري؟

لماذا يحدث الوسواس القهري؟

يقول دكتور أحمد هارون.. مستشار العلاج النفسي، أن حدوث إضطراب الوساوس يرجع إلي ثلاث أسباب: 

1- الوراثـــة: فقد تكون للعوامل الوراثية دور هام في نشأة الوسواس القهري ووجد أن أولاد المرضى بالوسواس يعانون من نفس المرض وقد يتدخل العامل الوراثي مع البيئة، لأنه لاشك أن تأثير الوالد أو الوالدة المنظمة، ذات المثل العليا والضمير الحي الوسواسة في تصرفاتها سينعكس على شخصية أطفالها ومن هنا يتداخل الأمر هل هو ذو سبب وراثي أم بيئي.

2- اضطراب في تكوين شخصية الفرد: ويرجع رواد مدرسة التحليل النفسي هذا المرض إلى اضطرابات في تكوين شخصية الفرد خلال مراحل الطفولة وقسوة رقابة ضمير الفرد لكل تصرفاته ولكن يوجد بعض الأفراد لا يصابون بذلك. 

3- أسباب فسيولوجية: هناك بعض العلماء يؤيد احتمال نشأة المرض من أسباب فسيولوجية وهذا ما يدعمه وجود اضطرابات في رسم المخ الكهربائي لهذا المرض، ويرى البعض أن سببه وجود بؤرة كهربائية نشطة في لحاء المخ.

وتزيد نسبة حدوث المرض في السن المبكرة إذ تبلغ نسبه حدوثه تحت سن 25 سنة نحو 65% من المرضى بينما في سن 35 سنة 15، ويتساوى الذكور والإناث أو قد يزيد بمعدل خفيف لدى الإناث، كما أن عصاب الوسواس القهري من أقل الأمراض النفسية شيوعا فتبلغ نسبته في المجتمع 5% فقط.

ويوضح د. هارون الخصائص الشخصية لمريض الوسواس القهري كالآتي:

- الصلابة وعدم المرونة.

- صعوبة التكيف والتأقلم للظواهر المختلفة.

- يحب النظام والروتين وضبط المواعيد. 

- الدقة في كل الأعمال التي يقوم بها.

- الاهتمام بالتفاصيل في كل كبيرة وصغيرة.

- الثبات في المواقف الشديدة. 

- التميز بالذكاء وسرعة البديهة.

- كثرة الشك ووجود بعض الأفكار الاضطهادية.

- التعرض في طفولته لكثير من الضغوط النفسية.

- أفكار وسواسية قهرية، وأفكار وأفعال وسواسية مختلطة.

- كثرة الشكوى من الآخرين وخاصة الرؤساء.

- كثرة التصادم مع الآخرين.

ولا شك أن الإنسان الناجح يحتاج لبعض سمات الشخصية الوسواسية حتى يستطيع تنظيم ذاته، ولكن إذا زادت عن الحدود الطبيعية تصبح معرضة لصاحبها بالصدام مع الزملاء والرؤساء ومع المجتمع ككل.

 مقالات أخري