الجمعة 04 شعبان 1439  الموافق  20/04/2018 

مقال الدكتور احمد هارون

إختبار الحب للأزواج فقط

إختبار الحب للأزواج فقط

إختبــــــار الحــــب

(للأزواج فقــــط)

مقياس إعداد: د. أحمد هارون

 

 

 

أنت ولا شك كباقي الأزواج وأنتِ كذلك، ولكن هل سأل أي منكما نفسه.. هل أنا أعيش بعضاً أو جزءاً من حالات الحب بعد الزواج، أم أن الزواج قضي تماماً علي هذا الأمر؟
من أجل ذلك وضعنا هذا المقياس لقياس الحب بعد الزواج، والذى يتكون من جانبين، الجانب الأول بالمقياس خاص بالزوج والثاني منه خاص بالزوجة، والهدف من المقياس في عمومه هو الكشف عن وجود الحب بعد الزواج واستمراره بين الزوجين أم انقراضه والقضاء عليه.

 

الجانب الأول

أسئلة يُجيب عنها الزوج

لا شك انك كباقي الأزواج "مُحب" في المرحلة الأولي من حياتك الزوجية، لكن عيوبك تبدأ في الظهور كلما طالت هذه المرحلة، فقد تكتشف خطأك الأول عندما تنسي زجاجة الكولونيا بلا غطاء بعد الحلاقة، ثم تنسي عيد ميلاد احد إفراد الاسره، ثم تبدأ في انتقاد الطعام، أو تغفل عن إبداء إعجاب به،مما يضمن لك إقصاء نفسك عن طبقة الأزواج المحبين.
وبعد.. هل حاولت أن تعرف إلي أي مدي أنت مثالي في عيني زوجتك؟

 

أقرأ هذه الأسئلة وأجب عنها بكل صدق بنعم أو لا.

1- هل تساعد في شئون البيت إذا رأيت أن زوجتك متعبة أو مريضة؟

2- هل تتذكر تاريخ ميلاد زوجتك، وتاريخ زواجكما؟
3- هل أنت سخي في الإطراء إذا أعدت زوجتك صنفا من الطعام أو قامت بعمل من أجلك؟
4- هل تتجنب الأنانية في الشئون الزوجية؟
5- إذا عدت إلي البيت متعبا ومرهقا هل تحاول أن تبدو مرحا؟
6- هل تقتسم نقودك الفائضة مع زوجتك بالتساوي؟
7- إذا تأخرت عن العودة إلي المنزل، هل تعلمها بذلك تليفونيا؟
8- هل تتحاشى انتقادها أمام الناس ؟
9- هل تقدر ذكاء زوجتك، وتقدير الناس لها ؟
10- هل أنت بارد العاطفة أحياناً؟

 

النتيجــة للـــزوج..

- إذا كان جوابك بالنفي علي خمسة أسئلة أو أكثر، فأنت زوج أناني وغير ناضج علي مستوي الفكر أو المشاعر.
- أما إذا كانت إجابتك النافية تتراوح بين سؤالين أو أربعه فممكن أن تكون زوجاً معتدلاً.
- أما إذا قلت"لا"عن سؤالين فقط أو أقل فأنت زوج محب.

*****************************
الجانب الثانى

أسئلة تُجيب عنها الزوجة

معظم النساء إن لم يكن كلهن يملن إلي الاعتقاد بأنهن محبات مثاليات، وهذا هدف طبيعي ولكن هناك صعوبة في قياس مدي بلوغهن هذا الهدف، باختصار الزوجة المخلصة المحبة بصدق هي القادرة علي أن تبعث الرضا والاستحسان في نفس زوجها، والآن هل أنتي زوجه محبة؟؟ من الصعب التوصل لمقياس دقيق لذلك، ولكن الأسئلة التالية تعطيكِ فكره عن مدي رضاه عنكِ.

 

أقرأى هذه الأسئلة وأجبى عنها بكل صدق بنعم أو لا.

1- هل تلحين عليه في المناقشة لنسيانه أو إهماله بعض ضرورياتك أو حاجاتك؟
2- هل تلقين علي عاتقه بعض مهام المنزل التي تستطيعين القيام بها بنفسك؟
3- هل يندر أن يتخذ زوجك قرارات مهمة في الشئون المالية دون أن يستشيرك فيها مسبقاً؟
4- هل تنفقين علي ثيابك وأدوات تجميلك أكثر مما ينفقه هو علي ملابسه؟
5- هل تشكين لأن غيرك من الزوجات أحسن منك حالاً؟
6- هل أنتِ باردة العاطفة أحياناً؟
7- هل تظهرين عدم اكتراث بعمل زوجك وهواياته؟
8- هل يندر أن تتحملي عناء إحضار طعام شهي له؟
9- حال وصوله إلي البيت، هل تشغلينه بأمر ما؟
10- هل أنتي مسيطرة علي اهتمامه وانتباهه؟


النتيجــة للزوجــــة.

- إذا كانت إجابتك "بنعم" عن ستة أسئلة أو أكثر، فأنت بحاجه إلي علاج شامل،أما إذا تراوحت إجابتك الإيجابية بين ثلاثة أسئلة أو خمسه فأنت بعيده عن أن تكوني زوجه محبه مثاليه، ولكن أمامك فرصه طيبه لتحسين حالك.
- إذا تراوحت إجابتك "نعم" بين مرتين او مره واحده فقط فأنت فعلا زوجه محبه، أما النفي المطلق فمعناه أنك زوجه محبه ومثالية.

 مقالات أخري