الاثنين 05 جمادى الأولى 1439  الموافق  22/01/2018 

مقال الدكتور احمد هارون

عمل السائقين فترة الليل فقط يضعهم تحت ضغط نفسي دائم

  عمل السائقين فترة الليل فقط يضعهم تحت ضغط نفسي دائم

أكد دكتور أحمد هارون، مستشار العلاج النفسي، أن قصر عمل السائقين للنقل الثقيل على العمل الليلي فقط يضعهم تحت ضغط نفسي أكبر أن يدفعهم لتعاطي المواد المؤثرة نفسياً والمنبهة عصبيا ًحتى لغير المتعاطين منهم.

 وقد حذر دكتور هارون، أن عمل السائق ليلاً فقط يجعله أكثر عرضة للإصابة بالقلق الدائم والتوتر المستمر مما يدفع الكثيرين منهم إلي تناول العقاقير النفسية المثبطة للقلق والمهدئة دون رجوع إلي متخصصين في ذلك أو دون مشورة طبية تُقدم لهم نظراً لثقافتهم ومستواهم الفكري والتعليمي.

 ويؤكد هارون أن ذلك كله يُعد دافعاً لوقوع المزيد من حوادث السير على الطرق السريعة التي تسير فيها مركبات النقل الثقيل.

حيث أكدت العديد من الدراسات النفسية التي أجريت على السائقين عربيا ًودولياً أن حالة السائق النفسية والذهنية تمثل دور ليس بقليل في حدوث ووقوع الحوادث المرورية.

وعليه ينصح هارون بأن يتم تخصيص طرق خاصة لمركبات النقل الثقيل ليلاً أو نهاراً ولا يتم إقصارها على السير ليلاً فقط.

كما ينصح بضرورة المتابعة الطبية على الطرق السريعة للحالة الذهنية والعقلية للسائقين وإجراء التحاليل الدورية والعشوائية لهم للكشف عن تعاطيهم لأي مواد مؤثرة نفسياً.

 مقالات أخري